الاثنين، 4 يونيو، 2012

الرقابة الصينية تعمل على إسكات تيانانمين الحديث عن الذكرى

Tiananmen Square, 4 June 1989
السلطات كتلة الوصول إلى الإنترنت لمصطلحات مثل "6 4" و "ننسى أبدا" في الذكرى 23 للحملة الدموية 4 يونيو
ميدان السلام السماوي، 4 يونيو 1989: محتج الدم المغطاة يحمل خوذة الجندي الصيني بعد اشتباكات عنيفة مع القوات العسكرية. صورة: شارع / رويترز
وقد منعت الرقابة الصينية الدخول إلى الإنترنت لمصطلحي "6 4"، "23"، "شمعة" و "ننسى أبدا"، وتوسيع نطاق جهود واسعة النطاق بالفعل لإسكات الحديث عن الذكرى 23 لحملة القمع الدامية 4 يونيو على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية.
عن الحزب الحاكم الشيوعي الصيني، في مظاهرات عام 1989 أن انسداد ميدان السلام السماوي في بكين وامتدت الى مدن اخرى لا يزال من المحرمات، ومما يزيد من هذا العام حيث ان الحكومة تستعد لتسليم القيادة صعبة. وقد تم حظر عمليات البحث عن المصطلحات المتصلة بالذكرى السنوية، مثل "أربعة ستة" لمدة 4 حزيران، في Weibo سينا، والأكثر شعبية من منصات الصين المدونات الصغيرة التغريد مثل. واجهت المستخدمين الرسالة التي قال لا يمكن أن نتائج البحث يتم عرض "بسبب ذات الصلة القوانين واللوائح والسياسات".
"انه في ذلك اليوم مرة أخرى، ويتم حذف المشاركات مرة أخرى عديدة،" كتب microblogger سينا. وكان سينا ​​يتسن الحصول على تعليق.
لم يكن أبدا في ذكرى اليوم الذي قتلت القوات طريقها الى وسط بكين في عام 1989 شهد علنا ​​في الصين القارية.
الحكومة لم تكن أبدا الافراج عن عدد القتلى من هذه الحملة، ولكن التقديرات من جماعات حقوق الانسان وشهود عيان ان مجموعة من عدة مئات إلى الآلاف.
وحثت الولايات المتحدة الأمريكية دولة نائب المتحدث باسم وزارة، مارك تونر، ان الحكومة الصينية يوم الاحد "لتقديم بيان كامل العامة من الذين قتلوا أو المحتجزين أو المفقودين".
Microbloggers وقلل والرقابة، وتشكو من وظائفهم كانت "منسقة" - كناية عن الرقابة - في غضون دقائق. كما منعت الرقابة microbloggers من تغيير صورة العرض الخاصة بها في محاولة واضحة لمنعهم من نشر أي صور في ذكرى.
بعض الناس لم يتمكن من التغلب على الرقابة، وعدد قليل من الصور للاحتجاجات 1989 لم تجد طريقها إلى Weibo. "لا يمكن ان يكون هناك استقرار اجتماعي اذا كان الناس لا يستطيعون التعبير عن أنفسهم ويجب أن يعيش في رعب من العقاب"، وعلق 1 microblogger على واحدة من الصور الفوتوغرافية.
وقال ياو Jianfu، مؤلف كتاب جديد ضم مقابلات مع Xitong تشن، رئيس بلدية بكين في ذلك الوقت من ان الحملة لرويترز ان تشن قال "على ان هذه المأساة التي كان ينبغي تفاديها ولكن لم يكن".
"أنا لا يتوقع انه سيكون هناك اطلاق النار، وذلك لأن ماو تسي تونغ وقال أنه لا ينبغي أن الناس العاديين لاطلاق النار وقمع الاحتجاجات الطلابية يأتي ليست جيدة"، وقال ياو.
وقال وانغ Songlian من الصينيين المدافعين عن حقوق الإنسان أن الحكومة فرضت قيودا على تحركات لعشرات من المعارضين وسجناء سابقين والملتمسين أثناء فترة الاحتفال، وحذرهم من التحدث إلى الصحفيين أو تنظيم الأنشطة و.
وقال محام شاندونغ مقرها، ليو وى قوه ائتلاف من المحامين والناشطين في مجال حقوق بدأت سريع ليوم واحد في منازلهم يوم الاثنين لاحياء الذكرى،.
وقال المنظمون، الذين نصبوا نسخة طبق الأصل من إلهة الديمقراطية التي تم بناؤها في ميدان السلام السماوي في عام 1989 ومن المتوقع أن عشرات الآلاف من الناس لحضور مسيرة شموع في هونغ كونغ،.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More