الاثنين، 7 مايو، 2012

Kim Dotcom الراب أغنية الهجاء البنوك جون بسبب فضيحة التبرعات نيوزيلندي

Megaupload مؤسس وتتعاون مع منتجي الموسيقى أعلى السؤال نفي النائب حول التبرعات السياسية

أمر موثق جيدا ولع كيم الدوت كوم للأفلام على الانترنت. التي قام بها مؤخرا إطلاق موقع يوتيوب يتضمن أغنية الراب المنتجة ثمنا باهظا في أي صراخ عملاق الانترنت حول مسار سباق الفورمولا واحد الألماني مع الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم، والأغنية الشهيرة الضخمة التي يتم فيها انضم الدوت كوم من قبل مثل من أليشيا كيز وكاني ويست للترويج له الملاهي على الانترنت ملف بالمجان.
وكان الموقع الملاهي، تعطيل الآن في انتظار عمل المحكمة، في حد ذاته تتألف في معظمها من محتوى السينمائية، وكثير منها في خرق لحقوق التأليف والنشر وفقا لأعضاء النيابة العامة في الولايات المتحدة.
ولكن كما الدوت كوم تستعد قضيته ضد جهود الولايات المتحدة لتسليمه من منزله نيوزيلندا لمواجهة اتهامات حق المؤلف والابتزاز، وقد وجدت رجل الأعمال الألماني المولد من الوقت لتجميع أغنية جديدة على الانترنت، وهذه المرة مع الهدف في المحاصر البنوك المحلية جون النائب ورئيس الوزراء.
وقد أنتج المسار بالتعاون مع بلاك آيد بيز "منتج Printz المجلس، ومعه الدوت كوم، يرتدي حاليا علامة الالكترونية قبل محاكمة تسليم في وقت لاحق من هذا العام، وتعمل على ألبوم ورد من الرقص والموسيقى.
سجلت في استوديو يملكها مزدحم منزل مغني الروك نيل فين، المسار يضم مجموعة متنوعة من الاستجابات البنوك في عثرة أمام تساؤلات حول التبرعات السياسية، جنبا إلى جنب مع موسيقى الراب أن الأسئلة دوافع رئيس الوزراء الجديد نيوزيلندا، جون كي، الذي قال انه يقبل البنوك وضمانات بأنه لم يخرق أي قوانين.
البنوك، وهو وزير من خارج مجلس الوزراء، ويوفر دعامة هامة للحكومة التي يقودها حزب مفتاح الوطنية، التي تحتفظ بأغلبية ضئيلة في البرلمان.
لعوب لكن الشائكة، والأغنية، ودعا فقدان الذاكرة، ومطالبات البنوك الهجاء العديدة لا تذكر الحوادث، بما في ذلك نقله جوا على متن مروحية الى قصر الدوت كوم في 30m دولار. ويتضمن إشارة إلى إصرار محير البنوك المتكررة في المقابلات الإعلامية أنه "لم يأت حتى النهر في قارب الملفوف".
كلمات تشغيل: "لا يوجد شيء للخوف / لا شيء لإخفاء / انه الغالبية / حتى انه هو كل الحق / وهو البنوك جون / حصل على تصويت / وهذا هو السبب مفتاح يبقيه واقفا على قدميه / على متن قارب الملفوف له".
وعانت البنوك في فضيحة التبرعات لحملته الانتخابية لمنصب عمدة أوكلاند في عام 2010 وبعد الكشف على الدوت كوم فقط منذ اكثر من اسبوع.
كانت محاولة غير ناجحة ولكن امانة وانتخب بعد ذلك إلى مجلس النواب في البرلمان، ويعود الفضل في جزء كبير منه إلى التصديق عليه من الحزب الوطني الحاكم.
الدوت كوم يدعي أن البنوك طلبت منه تقديم التبرعات المجهول لحملة امانة له، ودعا في وقت لاحق شاكرا له لإيداع دولار نيوزيلندي 50،000 (25،000 £). فشل لتحديد الجهات المانحة كبيرة، يعتبر خرقا لقوانين نيوزيلندا الانتخابية.
وتنفي البنوك مما يجعل مثل هذه الدعوة، ويصر على انه قد امتثلت للقوانين ذات الصلة.
التبرعات التي هي موضع تحقيق تجريه الشرطة والمباحث ويتوقع ان يزور كيم الدوت كوم هذا الأسبوع في شمال قصره من أوكلاند لإجراء مقابلة معه بشأن هذه المسألة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More