السبت، 28 يناير، 2012

filfa-وافق اللواء طارق المهدي

 filfa-وافق اللواء طارق المهدي المشرف العام على اتحاد الإذاعة والتليفزيون على جدولة مديونيات الفضائيات في مقابل الحصول على إشارة البث من جديد.

وكان المهدي قد عقد اجتماعا مطولا مع رؤساء القنوات الفضائية الخاصة وأحد ممثلي اتحاد الكرة، بدأ في الساعة 10 مساء وانتهى في الوحدة والنصف من صباح الخميس 16 يونيو، بطلب خاص من رؤساء الفضائيات الخاصة، من أجل مناقشة أزمة شارة البث، بعد أن أصر المهدي على عدم منح شارة البث للفضائيات الخاصة بمباريات الدوري الممتاز، إلا بعد الحصول على كافة مستحقات التليفزيون المصري الجديدة والقديمة.

ورغم محاولات رؤساء القنوات في إقناع المهدي بالتراجع عن قراره، إلا أنه أصر على تنفيذ القرار وطالب جميع القنوات بدفع كافة المتأخرات قبل إعادة شارة البث لهم.

وتم الاتفاق على جدولة هذه المتأخرات لتدفع خلال شهر واحد فقط، على أن يكون نظام الدفع بنسبة 25 % كل أسبوع من مستحقات كل قناة على حدة، وأشار أصحاب القنوات لأنهم سيجدون صعوبة كبيرة في دفع كل هذه المبالغ خلال شهر، ولكن المهدي أكد على أن هذا هو قراره الأخير بهذا الشأن.


وجدير بالذكر أن مستحقات جميع القنوات للتليفزيون المصري مجموعها يقترب من 2 مليون دولار من الموسم الماضي والموسم الحالي, فمستحقات الدور الثاني حتى الأسبوع الماضي فقط جاءت كالتالي: 116 ألف دولار لقنوات "مودرن"، و106 ألف دولار لقناة "الأهلي بالإضافة إلى 604 ألف دولار عن الموسم الماضي، و108 ألف دولار لقناة "الحياة"، 84 ألف دولار لقناة "دريم".

وقد قام القطاع الاقتصادي مساء الثلاثاء 14 يونيو 2011 بإرسال خطابات رسمية تؤكد للفضائيات الخاصة، أن المهدى مازال على موقفه بالنسبة لقطع الشارة إلا بعد دفع جميع المتأخرات المالية للتليفزيون المصري, ولكن القنوات لم تهتم لهذا الخطاب إلا بعد أن تم قطع الإرسال بالفعل.

وحضر الاجتماع مع المهدي كل من وليد دعبس رئيس قنوات "مودرن" ومحمد خضر رئيس قناة "دريم" ومحمد جمعة رئيس قناة "الأهلي".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More